منوعات

ما لا تعرفه عن جزيرة هاف مون في القطب الجنوبي

جدير بالذكر إلى أنه في هذا العالم المتسع، ما زال هناك اماكن لم تطأها قدمنا بعد، وأماكن لم نسمع عنها أو نراها بعد، من بين تلك الأماكن جزيرة هاف مون HALF MOON في القطب الجنوبي، هذه الجزيرة التي يكسوها الجليد أغلب أيام العام، يوجد بها قاعدة عسكرية، كما يُرسل إليها من وقت لآخر بعض البعثات العلمية التي تجري البحوث علي الحياة البرية بالجزيرة، وأخيراً يذهب إليها بعض الأشخاص للسياحة.

أين تقع جزيرة هاف مون؟
حيث أنه تقع جزيرة هاف مون، في القارة الجنوبية، أو ما يعرف بأنتاركتيكا، وهي قارة تقع في أقصي جنوب الكرة الأرضية، ضمن المنطقة القطبية الجنوبية، أنتاركتيكا من أكثر القارات برودة وجفافاً ورياح، وهي عبارة عن صحراء، ويسكنها بشكل دائم حوالي 135 شخص، تقع جزيرة هاف مون شمال جزيرة بورغاس، جزيرة هاف مون هي جزيرة طويلة علي شكل هلال، لديها سلسلة من الشواطئ المرصوفة بالحصي علي طول المركز والنهاية الجنوبية الشرقية للجزيرة، والتي تتميز بتلة صغيرة و سلسة من النتوءات النارية، بينما يتألف الجانب الشمالي من التل منحدرات شديدة الانحدار .

الحياة البيئية في جزيرة هاف مون
جدير بالذكر إلى أنه تتنوع الحياة البيئية بجزيرة هاف مون، فقد عُثر بالجزيرة علي مجموعة من النباتات من بينها أنواع الحزاز والطحلب في انتاركتيكا. كما حُددت الجزيرة كمنطقة هامة لطيور “إيبا” من قبل منظمة بيردليف إنترناشيونال، وتشمل الطيور الأخرى التي تعشش علي الجزيرة بطريقات تشينستراب ، ونوارس عشب البحر، ومجموعة أخري من الطيور. كما يمكنك مشاهدة الحيتان علي شواطئ الجزيرة.

السياحة في جزيرة هاف مون
جدير بالذكر إلى أنه يشهد شهري فبراير ومارس ذروة الرحلات السياحية للجزيرة، حيث أنه عادة ما تحمل السفن المتجهة إلي الجزيرة 500 راكب، وتستقبل المدينة ثلاثة سفن كل يوم بحد أقصي، وتحدد مرشد سياحي لكل 20 سائح، وتمنع الجزيرة الجولات السياحية بها ما بين الساعة العاشرة مساء حتي الرابعة فجراً، وذلك حفاظاً علي استقرار الحياة البرية بها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق