منوعات

باباجان يهاجم أردوغان بشدة: هذا ما فعله بتركيا

جدير بالذكر إلى أنه قد انتقد علي باباجان، أحد مؤسسي حزب العدال والتنمية الحاكم في تركيا، قبل أن ينسحب منه ويؤسس حزب الديمقراطية والتقدم “ديفا” المعارض، مناخ الخوف والاستبداد الذي خلقه الرئيس رجب طيب أردوغان في البلاد، متعهدا بإطلاق سراح المعارضين المسجونين، كأول مهمة سينفذها إذا فاز حزبه بالسلطة.

حيث أنه دائما ما كان هناك إجماع في تركيا على جهود علي باباجان الواضحة في إدارة اقتصاد البلاد حتى عام 2015، عندما تولى منصبه الوزاري الأخير. وكان الرجل أحد السياسيين العديدين لحزب العدالة والتنمية، قبل أن يعرب عن انزعاجه من التحول الاستبدادي المتزايد للحزب، نتيجة تعزيز أردوغان سيطرته على تركيا، في ظل نظام رئاسي تنفيذي جديد.

حيث أنه قد قام باباجان بترك حزب العدالة والتنمية في يوليو من العام الماضي، ودعا إلى العودة إلى الديمقراطية عندما تقدم بطلب لإطلاق حزبه الجديد “ديفا”.

حيث أنه قد قال علي باباجان خلال مقابلة، الاثنين، على تلفزيون “خلق” اليساري العلماني، إن هناك “جوا من الخوف يسود تركيا”، معتبرا أن مكافحة القيود المفروضة على الحرية هي “موضوع يمكن أن يوحد الفصائل السياسية المتنوعة في البلاد، في معارضة أردوغان”.

حيث أنه قد تلقى باباجان، بسبب انتقاده للحكومة الحالية، توبيخا الأسبوع الماضي من أردوغان، الذي قال دون تسمية نائب رئيس الوزراء السابق بشكل مباشر، إن نجاحه خلال سنوات حزب العدالة والتنمية “جاء فقط بفضل مساهمات من أردوغان” نفسه، بحسب موقع أحوال التركي.

جدير بالذكر إلى أنه قد أوضح باباجان أن أصدقاءه حذروه من تشكيل حزب لمعارضة الرئيس، وأكدوا أنه سيواجه “سلطة دولة هائلة” تسيطر أيضا على القضاء، وفق ما ذكر موقع “أحوال” التركي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق